Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

سكس مترجم - Page 3

  • نيك اجنبية في فندق هيليوبلس شرم الشيخ

    طبعا انا دماغي كلها كانت في البلووتين اللي جوا والواد الاي مفشوخ عالسرير مع مارلين جوة و بفتح الباب لقيت امه قدامي و اخته بتفتح باب شقتهم اوصفلكو امه شبه ليلي علوي فالجسم بعد التعديل الجديد طبعا و عمليات التجميل والبدي كارفينج جسمها مشود و مليان وبيضه و مع سنة خفيفه من الوردي مش حاظة مكياج خدود ووش مليان انف صغيرة شفايف بتقولك بوسني اما بنتها فهي عبارة عن عسل قمحاويه فاتح جسمها رفيع وسط ملفوف طيز كبيرة بزاز اد البرتقالة مشدودة بسبب البرا امه كانت لابسه دريل كحلي و البنت لابسه بنطلون جينز محزق جدا و بدي اسود و برولو جينز انا فتحت لابس تيشرت ابيض و بنظلون ترنج مفيش حاجة تحتهم و زبي نص واقف واخد وضع الموزة مع البطلون الواسع مدي شكل ابن متناكه مش واخد بالي انا المهم فتحت و بقولها ايوة اي خدمه قالتلي انا مدام سارة جارتك قولتلها اااه اهلا وسهلا فالتلي كريم عندك ولا نزل قولتلها اه عندي بس نزل يجيب حاجات وببص لبنتها اللي واقفة و علي وشها ابتسامه خبيثه اوي و بتحرك شفايفها وبتقولي بلغة الشفايف يعني كلام من غير صوت كداب انا مبانش عليا اني فهمتها لاني بتحكم في اعصابي المهم امها قالتلي حاجات ايه انت عندك كل حاجة جوة انا استغربت وقولتلها عرفتي منين قالتلي كل سنة وانت طيب ققولتلها وانتي طيبه انا فعلا عيد ميلادي انهاردة قالتلي عجبتك التورته قولتلها اه جدا بس دخلتيها جوا ازاي قالتلي انت مغيرتش الكالون وانا معايا نسخه من الجيران اللي قبلك قولتلها علشان كده و بتديني المفتاح من شنطتها قولتلها لا خليه معاكي قالتلي ماشي لو عزت اي حاجة قولنا الجيران لبعضيها و بتلف تدخل شقتها قالتلي لما كريم يخلص؟؟ خليه يجي علشان عاوزاه قولتها ماشي دخلت ووقفت عالباب وي بتبسم قولتلها اتفضلي اقفلي قالتلي شكرا قفلت وانا رحت قافل الباب و داخل. جري انت يلا قوم و الواد زي ما يكون واخد بنج بقوله امك جت وعاوزاك قوم الواد فاق سنة و مارلين بتقولي فيه ايه قولتلهالبسيه بسرعه و بلم هدومه ولبسناه و دخلته الحمام وغسلت وشه فاق شويه وبقوله يلا روح لامك قالي هي جت قلتله اه يلا روح قالي حاضر بس مش عارف امشي رحت ماسك دراعه لقيته طري اوي قولتله يخرب بيتك جسمك طري اوي قالي شكرا و بسحبه علباب اخرجه و خرج ووقف علي باب شقتهم و رن الجرس و اخته فتحتله وبتبصلي جامد وتبصله و تقوله عملت ايه مالك مش عارف تمشي ليه قالها من كتر القعده قالتله انت منزلتش تجيب حاجات قالها لا انا رحت قافل الباب و وواقف وراه مستني قضايا البت قفلت الباب و خدت اخوها معرفش قالها ايه تاني و انا من الصدمة مش عارف اعمل ايه قولت استني اللي هيحصل وببص للساعه لقيتها 10 بليل دخلت لاقيت مارلين فالمطبخ بتجهز اكل و التورته و بيرة وفودكا علشان السهرة و عيد ميلادي خدت كانزايه وخرجت قعدت افكر و هي عمالة تحول فطباق و اكل و التورته و البيرة بس استغربت كانت بتجهز حاجات كتير مش لفردين ابدا انا نفضتلها بنت المجنونه دي و قعدت افكر في اللي الواد ابن الوسخه ده خيقوله لاخته وامه الساعة جت 12جرس الباب بيرن و مارلين بتفتح بقميص نوم شفاف تحته اندر فتله لونه اسود و اتفاجئ بالواد بيقولي كل سنة وانت طيب و معاه هدية و امه وراه معاها شنط و اخته شايله صينيه صغيرة و بيقولوي كل سنة وانت طيب يا استاذ ابراهيم انا باستغراب وانتو طيبين و تاعبين نفسكو ليه بس وليه التعب ده نظرات الواد واخته كانت غريبه وامهم اغرب و هي بتقولي ولا تعب ولا حاجة احنا عارفين انك وحداني ولا ايه مارلين مارلين قالت انها مش فاهمه فلاقيت البت بتكلمها و بتشرحلها انا الصوت بتاع البت وهي بتتكلم انجليزي عرفني مارلين كانت بتكلم مين فالحمام والمطبخ لما كانت لوحدها قولتلهم استاذنكم اغير علشان انا كده شكلي غير مناسب للحغلة دي دخلت قلعت و خدت غيار داخلي و قميص وبنطلون و دخلت الحمام 10 دقايق و خرجت جاهز ومسرح و حاطط برفان و خرجت الصالة لقيتهم مظفيين النور و مولعين شمع للتورته و بيغنوا المهم خلصنا وكلنا و ضحكنا وهزرنا و عدي اليوم و كانت الساعة 2 استاذنو وروحو بيتسندو علي بعض كريم ساند دينا و هي مش قتدرة تمشي علشان شربت والواد مشربش حاجة و امهم كانت متقله العيار قولتلها اسندك تروحي قالتلي لا انا هقعد شوية افوق قعدنا بنتكلم ومارلين بقميص النوم زي ماهي و سارة لابسة نفس الدريل و مارلين بتبصلها عاوزة تنيكها وانا شفت مارلين سخنت على سارة الخمرة شغاله و معليين بتورته وخلاص انا قومت شديتها من ايديها و خدتها فحضني بصيتلي و قالتلي شيلني رحت شايلها زي الطفل علي دراعاتي وهي مبسوطه وبتبدل برجلها و شاورت لمارلين تفتح فتحتلي الباب وخرجت ترن علي باب سارة كريم فتح قالي ماما مالها قولتله من الشرب متخفش دخلتها ووقفت فالصاله بقوله اوضتها فين اتحرك قدامي و دخلتها نيمتها عالسرير و هي اتململت بقرف و مش طايقه هدومها قلعتها الجزمة و لفيتها علي بظنها فكيت سوسته الدريل وشديه من جسمها و هي زي ما تكون ارتاحت ونامت زي الطفل خرجت بصحك من منظرها كانها حتة عجين واتفردت عالسرير خرجت ملقيتش لا كريم ولا مارلين والباب مقفول و مارلين كانت قفلت الباب بتاعي ووالمفتاح مكنش معايا قولت اوباا راحت فين دي بقي فقولت اهدي واركز سمعت صوت مارلين بتضحك من اوضه تانيه فتحت الباب لاقيت مارلين و دينا ماسكين الواد كريم بيلعبوله فطيزة و دينا بتنيكه بصوابعها و بتقوله انت اتفشخت يمتناك كده تتناك قبلي ماشي وهو فدنيا تانبه ومارلين نازلة لحس فحتة الجلدة اللي مكتن زبة انا لاقيت كده وكلهم عريانين زبي وقف صاروخ قلعت القميص و الفانلة و فكيت الحزام والبنطلون لاقيت مارلين قامت جري و بتنزل البوكسر والبنطلون وانا خرجت رجلي منهم و نزلت مص فيه بتحط ايدها علي طيز دينا و بتشدها لاقيت دينا بتقولي انت جيت و بتزق مارلين وبتاخد زبي فبوقها تمصه جامد زي الجعانه البت بتمص حلو اوي و بتقولي انا عاوزة ده ده حلو اوي طعمه حلو اوي و كبير وناشف وفيه عروق و بتبوسه وتقولي حلو اوي عاوزاه ليا علي طول كان نفسي فزيه من زمان و انا بقولها هشبعك منه يشرموطه و الواد بيبص لاخته وجه قولتله اقفي مكانك الركواد وقف وبيبص لاخته ومارلين قومت دينا و نيمتها عالسرير طيزها براه يعني ضهرها وراسها عالسرير و رجلها وطيزها برة ومارلين جت فوق راس البت و قعدت علي ركبها و نزلت كسها لدينا تلحسه و رفعت رجلها و ريم نيمتها عالارض تحت دينا و انا بلحس دينا لاقيتها مفتوحة قولتلها مين اللي فتحك قالتلي ماما بصباعها علشان كنا بنعمل سحاق وصعبت عليها دينا عندها 22 سنة و محدش بيتقدملها المهم انا زبي كان فبق ريم وبلحس كس دينا و دينا بتلحس كس مارلين و امهم نايمه فاوضتها انا دخلت صباع فكس دينا وصباع فطيزها كانت ظيزها مش واسعه و مش باين عليها اثار نيك خالص يادوب خدت صباع فكسها و صباع فظيزها بدات تنهج و تصرخ و مارلين بتتاوة و ريم بتمص و انا بقيت عاوز انيك رحت قايم و مقوم ريم مسكتها زبي و قولتلها دخليه يا لبوتي فاختك الواد مسك زبي و حظه علي كس اخته و دخل الراس حسيت البت مطلعه نار و زبي هاح اكتر و بدات ازقه فكسها اللي بيسيل من عسله الشفاف و بديخل زبي براحة لحد ما دخل نصه و البت بتكتم صوتها و مارلين ماسة فبزازها بتعصرهم و بتجيب علي وش دينا و بتغرقه و انا زقيت زبي دفعه صغيرة دخلت تلت اربعه راحت شاهقة و لقيتها بتترعش جامد وتتنفض رحت ساحب زبي لاقيت نافورة طالعة والبت بتتلوي و بتقولي اااه ااااااااااااه امممممممم و هديت رحت حاطط زبي تاني فكسها لحد نصه و بدخل باقيه بالراحة لحد ما وصل ورهي زي المغمي عليها مارلين كانت نامت عالسرير بتريح بعد ما جابتهم و ريم بتبص عليا وانا بدخل زبي فكس دينا قامت مارلين خدت ريم فحضنها و بتبوس فيها و انا بدات انيك دينا بالراحة لحد ما حسيت انها خلاص بقت تتحمل طبيعتي فالنيك وكسها عمال يتنفض و بيفتح ويقفل مع نفسها و بدات اسرع فالنيك و دينا بدا تتجاوب تاني و بدات تصرخ و تصوت و تتاوه و كسها بيتنفخ وزبي حسيت اني بنيك مايه رحت ساحب زبي مرة واحدة لاقيت نافورة طالعة من كسها بتغرق الدنيا و. البت بتترعش و تنهج و تتنفض و بترفص برجله وايديها و ريم بتبصلها و بتقولي انا اول مرة اشوف دينا كده انت بتعمل قولتلهم تعالو الحسو جت ريم و مارلين و نزلو لحس فالمية اللي غرقت ريم و غرقتني و رحت جايب مخده و حاططها تحتها و حطيت زبي علي فتحة طيزها الي كانت غرقانة فميت كسها و زبي اللي غرقان من كسها و بدات ادخل و حسيت انها بتفتح و بتوسع كاانها مستنياه يدخل و دينا بتقول دخله مستنياه يلا بقي عاوزة اتفششخ زي كريم و انا سمعت كده ر حت زاقق زبي جامد راح داخل راسه و نصه مرة واحدة و هي صوتت ااااه اتعورت طلعه طلعه انا نفضتلها و زقيت شويه كانت هي بتزقه مدخلش رحت ساحبه براحه ملقيتش دم و فتحتها فتحت و بانت من جوا حمرا و انا رحت مدخله تانيه راسه وبفيت ازقه وو هي تزقه لبره لحد ما فتحتها وسعت و دخل كله لقيتها شدت طيزها عليه بدات انيك فيها و هي تصوت و تقولي نيةني افشخني انا شرموطة بنت شرموطة و ااخوبا عرص وخول كلنا هنتناك منك نييك جامد ووانت بقالي ساعة بنيك فيها تعبت و خلاص هجيبهم رحت مخرج زي و جايبهم عليهم كلهم و اترميت عالسرير محسيتش بنفسي...

    نيك عنيف
    نيك محارم
    سكس اجنبي
    سكس محارم
    سكس تجسس
    xnxx

  • سكس محارم مع 3 بنات اخوات

    انا فواز من صنعاء عمري24سنه اسكن بالريف درست لصف تاسع فقط ورحت المدينه ابحث عن عمل اسمر وشكلي مش حلو ولا وسيم بس مفتول العظلات مثل ابطال المصارعه ماكنت اعرف شي عن الجنس والشهوه حصلت عمل بفندق سياحي كنت انظف الغرف واشيل الحقائب للزبائن واجبلهم الطلبات ومع الايام اصبحت صديق قوي للمحاسب احمد وكان يعلمني ببعض الاسرار بعلاقته مع البنات وكنانشوف القنوات الجنسيه وكنت احرس لمايمارس النيك مع صديقاته وبمرور الايام عرفت معنى الجنس والشهوه حتي صرت اكثر واحد مجنون بالجنس وكنت احس بنظرات البنات لي بأنهن يحلمين بممارسةالجنس معي لان جسمي عاجبهن ولماكنت انظف واوصل الطلبات للزبائن كنت اشوف العجب بالأمور المتعلقه بالنيك مثل الحبوب المقويه للزب واكياس وبقع المني فوق الفراش وبقع احمرالشفاه وباليل كنت اسمع اصواتهم آه آه خاصةالبنات اصبحت متلهف انيك اي بنت اريد اجرب وطبعآ جربت كان احمد جابلي وحده من صديقاته وكنت انيكها اكثر الايام بس بدون رغبه مع انها صارت مجنونه بي وبطعم النيك معي ولذته لكن كنت اتهرب منها لاني ماارتحت معها حتي جاء موسم الصيف وانتم عارفين ان اصحاب الخليج يخرجون اليمن يصيفوا مع اهلهم وكان الفندق دائمآ مكتظ بالزبائن الخليجيين وفي إحدى الايام الساعه8بعدالمغرب جاء رجل في الستين من عمره ومعه بنت ايش من طول وايش من عرض وايش من جسم وايش من نعومه وايش من بياض وايش من عيون مهما وصفتها ماوفيتها أول مره اشوف بنت بهذه الاوصاف .. رحبت فيهم وانامتلعثم ومرتبك أعطيتهم مفتاح الجناح رقم11 وأخذت الشمطه ومشيت بعدهم وطلعوا الدرج وانابعدهم وقاعد اشوف طيز البنت يهتز طول الدرج وزبي انتصب انتصاب كامل ولابس بنطلون جنز يعني اي حد يشوف يظهر واضح وصلنا للجناح وحطيت الشمطه بالصاله واناخارج شفت للبنت وهي شافت لي وتبسمت جن جنوني لماتبسمت وخرجت وكنت قاعد بدون شعور وسرحاااان... الساعه الواحده بعدمنتصف الليل دق رن تلفون الطلبات قال لي المحاسب نفرين كبده وحبتين بيبسي للجناح رقم11 فرحت لاني بروح لها وشليت طلبهم بسرعه وصلت دقيت الباب وفتحت البنت وكانت لابسه درع اسود شفااااف جسمها كله باين ولابسه شورت مايوه ابيض وبس اناحسيت نفسي بدوخ من الذي شفته وزبي حسيته بيخرق البنطلون بس البنت ظلت واقفه وماحاولت تتخبي وعينها تشوف لزبي ومبتسمه واناخارج قالت ياااا لوسمحت تعال غير النور الخافت بالغرفه لمكان ثاني مااعرف انام وهو مقابل لوجهي قلت لها تحت أمرك بس الرجال تبعك عارف اني بدخل قالت لالا زوجي قد نام فدخلت وطلعت فوق السرير وخلعت السهاري وهي منتظره عندباب الغرفه ورجعت طلعت وحطيته بأول الغرفه وبينما اناراح انزل من السرير شفتها واقفه امامي وقريبه جدآ مني والبيبسي بيدها وقالت شكرآ وسامحني لوتعبتك واتفضل اشرب بيبسي... وبصراحه اناماتحملت هذا الجمال والجسم وقمت ماسك خدودها وقلتلها مااريد اشرب بيبسي اريد اشرب شفايفك الحلوه ومصيت شفايفها كنت امص امص امص امص بجنون ورمت البيبسي من يدها وحضنتني من خصري وتبادلنا مص الشفايف وكنت ابوسها بخدودها وعيونها وانفها وجبينها وشعرها وعنقها وكتفها وقلتلها من وين أتيتي سحرتيني جننتيني ماعرفت اتحمل... ضحكت ضحكه خفيفه مخلوطه بشهوه وقالت من الامارات ولماشفتك يافواز رغبت فيك وسويت لزوجي منوم عشان ادعيك ونأخذ راحتنا.. وقلتلها بلبي رغبتك الليله ليلتك ياأروع بنت بالدنيا ورحنا للباب عشان نقفله واحنا بأحضان بعض رجعنا وقفنا بنص الغرفه وحطت يدها وتمسح فوق زبي من فوق البنطلون وقالت ايش هذا العملاق قلت هذا خد*** وتحت تصرفك وخلعت درعها ومسكت ضروعها وجيت امصهن واشرتلي بأصبعها لالالالا اناببدأ فيك وخلعت شميزي والجرم وجلست علي ركبتها وخلعت البنطلون والشورت ومسكت زبي واندهشت بحجم زبي الكبير وأخذت نفس عمييييييييق وحطته فوق كتفها وضمته بخدها وتنهدت وشافت لي وقالت واخيرآ بشبع شهوتي بالكامل واريح كسي عالاخر وبدأت تبوس راس زبي وطوله وتمرره بشفايفها وخدها وعنقها وبعدين دخلت راسه بفمها وتمص وتلحس وحبه حبه حتي صار كل زبي بفمها وتدخله وتخرجه واناماسك بشعرها ومتهيج ااه ااه وقومتها لسرير ونمت فوقها ولملم ظروعها ومصها ولحسها ودخلها فمي ومرر طرف لساني بخصرها وبطنها وخليت طيزها بطرف السرير وخلعت لهاالشورت واااااااااااااوو حسيت زبي بيقذف من هول ماشفت حلاوةكسها كبير وكله لحم وابيض بالكامل وبظرها)القنتور(او)العنقري( كان بارز ولونه احمرخفيف وفتحت كسها ولونه وردي جيت ابوسه وغرقت انفي فيه وبعدين دخلت لساني بكسها وهي شدةشعري وصاحت هاااااااااا وارجلها ارتجفت وزبي مامسك نفسه قذف منيه للارض وكنت متأكد ان زبي بيظل منتصب مستحيل يذبل مع هذي البنت وقعدت الحس كسها واشفطها ومص بظرها وجدمه جدم شهواني خفيف حتي قالت فواااااز راح اقذف قلت لها اقذفي ودخلت اصبعي بكسها وخرجتها وهي رفعت ارجلها لفوق وشدت الفراش بقوه وصرخت ااامممممممممممممممممممم وقذفت منيها وطاش لوجهي ومسحته ولحست مافوق شفايفي ااااه اه بعدين وقفت وعطفت ارجلها لحد صدرها ومسكت زبي وطبطبته بكسها وعادنا بدأت ادخل راسه فقط لكن حسيت بكسها يشفطه ويلتهمه مثل الفريسه ومادريت إلا وهو كامل بداخل كسها وخرجته بهداااوه ودخلته بقوه وبسرعه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وهي تشهق تشهق رجعت ادخله واخرجه بسرعه وبشغف وانفاسها تتسارع وصرخاتها تتتابع وتتنوع اااه ااه اااوه ااي ااي ااممم ااممم ومتوتره وترتجف كأنها بردااانه وتبلع ريقها بكل خمس ثواني وتحرك وجهها يمين وشمال اعجبني المنظر وزاد من حرارتي وشهوتي وظليت انيكها انيكها انيكها انيكها بقووووووووووووووه حتي صرخت بصوت كبير خفت من يسمعنا صرخت فوااااااااااااااااااااااااز خرج زبك من كسي راح افرغ ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااا ااااااااااااه وخرجت زبي وفرغت السائل من كسها بغزاره وطاش وفاش لفوق بطني وفخوذي واشوفها بعدما فرغت وكانت انفاسها تتساااارع كأنها تنازع حتموت: مسكينه هذي البنت شهوتها حاااااره لكن محرومه... انتظرت دقائق حتي استقرت انفاسها ونظرت لي وقالت يااااااااااااااااه كنت محرومه من كل هذي اللذه والمتعه بالجنس مش حسامح أهلي زوجوني لواحد كبير بالسن واجبروني اتزوج عشان عنده فلوس كثير قلتلها انابعوضك حرمانك ولسه باقي اكثر رحت اتمدد جنبها وبوس شفايف ومص وضم ولحس لظروعها قامت لفوقي وحطت كسها وطيزها فوق وجهي وراحت لزبي تنيكه بفمها واناانيكها بأصبعي ولساني وبعدين قمت وخليتها ساجده وجيت من وراها ابوس طيزها الكبير الابيض المربرب ولحس بفتحةطيزها وفحسها بأصبعي وقلتلها بكره جهزي الدهن بنيكك بطيزك قالت اوكيه وضحكت.. وبعدين رحت جلست فوق الكرسي وقامت تمشي نحوي وهي ذااااااااااابله وقفت امامي وفلخت ساقها وجلست فوق افخاذي ماحسيت بثقلها لان طيزها أحلا من الاسفنج مليان لحم جلست فوق افخاذي بعيدشوي من زبي وقعدت تمسك زبي وتدلكه وتلعب فيه وتقوله أحبك يامريحني وتقربه وتمرر راسه بشفرتين كسها .. بعدين وققت ولصقت بطنها بصدري وظروعها عند وجهي وحطت زبي لاصق ببطني وفتحت كسها وحطت الشفرتين عندكعلي وتمرر عطول زبي طالعه نازله وصار مبلل من سائلها ااااااه كانت حركه حلوه خلت شهوتها تنشط من جديد بعدين دخل بكسها للاخر وظلت دقيقتين بدون حركه بس كنانمص شفايف بعض وبعدين بدأت تنيكني تطلع وتنزل بهداوه ثم اسرع اسرع اسرع ااه ااه تطلع وتنزل بسرعه وعنف ويدي بطيزها تساعدها وظروعها تهتز عند فمي واناامصهن ولحسهن وغرق وجهي بينهن ونصرخ اااه اه اااه ااي ااممم قلتلها تعبتي ياعمري قالت افاااعليك اتعب بكل شي إلا النيك مايتعبني آآآآآه نيكني يافوااااز نيكني نيكني نيك كسي نيك نيك نيييييييييك احبك اعشقك فديتك وفديت زبك اااه كلامها هذا زاد من شهوتي وقوتي وقمت من علي الكرسي وزبي داخل كسها ومسكت طيزها ووقفت علي قدمي وهي معلقه بي ارجلها ملفوفه علي خصري وماسكه برقبتي واناانيكها انيكها كانت تصيح وتتلوي بجسمها وتحرك طيزها دوران ويمين وشمال وشرق وغرب وفوق وتحت كنت احس راس زبي يدق بعظامها وهي تتنهد وتئن فواز عذبتني فواز حتموتني واناانيك بدون رحمه حتي شهقت هاأأأأأأأأأأأأأأأأأأ وصاحت اااااااااااااااااااه وتخبط ظهري بيدها ونزلتها للارض ونكتها نص دقيقه بس بسرعه فائقه وسحبت زبي من اعماق كسها وقذفت سائلها بشراهه وانفاسها تكاد تنقطع هأأ هأأ هأأ هأأ هأأ وكانت تخبط طيزها بالارض بدون شعور وظلت ترتعش وترتجف يااااااه من حراااااارة هذي البنت شهوتها نااااار كان باقي شوي وزبي يقذف رحت جلست فوق بطنها وضميت ظروعها وقاربتهم ودخلت زبي بين ظروعها ودخله وخرجه ونيكها وكان راس زبي يوصل لداخل فمها وقلتلها افتحي فمك راح اقذف اااه ااااه اااووه وقذفت الحليب لداخل فمها وهي ترضعه وتشفطه وتبلعه وتمددت جنبها وقالت لي انت عيشتني أجمل لحظاتي ماحسيت بلذةالنيك بهذا الشكل إلا معك كنت بموت من الشهوه شكرآ فواز فديت زبك واناقلتلها فديت كسك وطيزك وجسمك وماقد ارتحت كذا إلا معك وجلسنانضحك ونمزح واتفقنا نلتقي بكره عشان نكرر النيك ....... واتصلت بي بكره بنفس الوقت وطلعت وفتحت الباب ودخلت وخلعنا ملابسنا والتصقت اجسامنا وقعدنا بوس ومص ولحس وفحس وفجأه ابعدت جسمها عن جسمي وقالت لي حبيبي غمض عيونك غمضت عيوني تقريبآ دقيقتين وقالت الان فتح عيونك.. فتحت عيوني وإذا بي أشوفها راكعه صدرها وبطنها فوق السرير وارجلها بالارض وفاتحه طيزها وقدحطت الدهن فوق فتحةطيزها وحولينه وقالتلي يلاحبيبي تعال نيك طيزي ابغى اجرب نيك الطيز واناشفت طيزها كبير ومربرب وزبي اشتد حسيته بيختلع وقلت لها حاظر حبيبتي الليله بخلي طيزك يتكلم وقربت منها وفحست اصبعي بالفتحه ودخلت اصبعي لطيزها ودخلها وخرجها ورجعت مسكت بوسط زبي وحطيت راسه بالفتحه ودفع واسحب ودفع واسحب بهداااااااوه حتي صار راس زبي بداخل طيزها قالت اااه ألم خفيف بس لذيد واصل واصل فدخلت نص زبي قالت اااااااااه احس الفتحه حتتمزق زبك كبير يافواز ااه سحبت زبي شوي رجعت دخلته وسحب ودخل رجعت مسكت بخصرها وقلتلها حبيبتي استعدي 1 2 3 ودفعت بزبي كامل لداخل طيزها دخلته للاخير وصاحت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اييييي اوجعتني بس احس بلذه وطعمه يجنن ااه بعدين خرجته ورجعت دخلته للاخير وقعدت ادخله واخرجه وادخله واخرجه ونصيح ااااااااااممم اااااااااه فواااز حاسه زبك وسط حلقي اااه وظليت انيك طيزها بسرعه ولما كنت ادخله للاخير كانت كعلي تخبط بكسها وبعدين رحت نايم بالارض ع ظهري وهي جت وفلخت وجلست دارت لي ظهرها ووجها عند اصابع قدمي وحطت طيزها فوق زبي وجلست ودخل كله وظلت تطلع وتنزل وتتحرك دوران وكل شوي احط دهن بفتحةطيزها اصلآ كانت الفتحه ظيقه وحلوه ولولا الدهن كانت حتتألم وكان جلد زبي حينجرح ااه والآهآت ماتفارقها ااه ااه واناامسح ظهرها وخبط طيزها وبعدين نزلت للارض وسجدت وجيت من وراها وانيك بطيزها بشغف وحماسه وقالت ياااااااه النيك بالطيز رووووعه بس كسي حيزعل يافواز إعدل بينهم يلا وريهم نيكك وقوتك يلانيكهم يلاحبيبي لاترحمهم قلتلها ووااااو كم تعجبني البنت الحااااااره والشهواااااانيه مثلك وبعدين خرجت زبي من طيزها ودخلته بكسها وانيك بكل قوه وخرجه من كسها ودخله بطيزها وانيك بكل قوه وخرجه من طيزها ودخله بكسها وانيك بكل قوه وخرجه من كسها ودخله بطيزها وانيك بكل قوه وظليت هكذا اتنقل من كسها لطيزها ومن طيزها لكسها واحنا ميتين من الصياح واللذه لكن هي اكثر حسيت حيغمى عليها قعدت نصف ساعه علي هذا النيك السريع والعنيف بدون توقف حتي ارتعشنا بوقت واحد وفضت سائلها وانافضيت النصف بكسها والنصف بطيزها وارتمينا جنب بعض نستريح من التعب قعدت اشوف لها وهي ترتعش وتتلوي وتلهث وبينما كنامسترخين كان كل شوي يطلع من طيزها اصوات طيط طييط طططط كأنه يقول لي شكرآ علي هذي النيكه الحلووووه آآه ماآلذها.. وبعدما عادت لوعيها رحنا الحمام نتغسل غسلت جسمها وغسلت جسمي ولماوصلت لعند زبي وتغسله بالصابون ونعومةيدها تلامسه بدأ زبي بالانتصاب وقلتلها ايش يريد ذا المجنون قالت مالك دخل فيه هو حر يبغى يرتاح وانابريحه وظلت تفركه بالصابون وتمسك فيه بالنص وتفحس راسه بكسها وبظرها وطيزها وحضنتني ورفعت رجلها الشمال لخصري وماسكه زبي ودخلته بكسها وقالت يلانيكها ورحت نايكها ودخله وخرجه وشفايفنافوق بعض ومص لسانها وفضينا وتغسلنا وخرجنا ... وهكذا كنا نتنايك باليوم الثالث والرابع والخامس واليوم السادس قالت لي بعدبكره حنسافر جهزنفسك بكره لنيكةالوداع ابغى تكون احلا واقوى واعنف واطول وألذ واروع نيكه وطبعآ جيت بكره وانامستعد لاجمل نيك وكنت حزين لانها آخريوم وقبلما نبدأ طلبت التصوير لهذا النيك وقالت ابغى اصور عشان اكون اتذكرك واخلي صديقاتي الحاارات والمطلقات يشوفين ويحسدني وفعلآ كنت انيكها واصور من قريب ومن بعيد لمدة اربع ساعات من النيك بكسها وطيزها وظروعها وفمها وبكل الاوظاع .. وسافرت وبعدشهر اتصلت بي وقالت حتجيب لي فيزه علي حسابها وادخل اشتغل هناك واكون انيكها وافقت وسافرت وكنت اشتغل عند ابو جارتها وصديقتها المطلقه وكنت اروح انيكها وعرفتني علي صديقتها وكنت انيكها وانيك صديقتها في بيتها احيانآ واحيان كنا نجتمع نحن الثلاثه وانيكهن بوقت واحد وبعد ايام جابين صديقتهن الثالثه كمان مطلقه وشهوتها اكثر وكل وحده احلا من الثانيه وكنت انيكهن واشبعهن الثلاث واتزوجتهن الثلاث وظليت أأكل شارب نايم نايك والراتب عليهم 

    سكس اخوات
    سكس سحاق
    سكس حوامل
    اخ ينيك اخته
    سكس جماعي

  • دخلة سعيدة وانا مفتوحة سكس خلفي عنيف

     نيك ليلة الدخلة. فيلم سكس فض غشاء البكارة في يوم الدخلة تنام زوجته علي السرير عاريه تفتح رجليها وتاخد زبه الكبير في كسها بكل قوة وتصرخ .عروسة وعريس ليلة الدخله شاهد فيلم سكس قوي وممتع بين بنت جميله وشاب قوي هيجان البنت تبدأ تخلع ملابسها وتهيج الشاب القوي وتمسك زبره .

     

    كان من الصعب اني اعمل كدا مع امي، لكن واضح اني كائن ضعيف ما بعرفش اتحكم في رغباتي، نمت وبعدها شعرت بندم وعشان انهي القصة جبت بطانيه ونزلت على الارض لغايه الصبح وبعد صحينا اتصلت بالشغل اعمل اجازه عارضه بحجة مراتي في المستشفى، وصحيت امي غسلت وشها وقعدت ع السرير ، روحت جبت فطار وكلنا، الدكتور جه طمنا ع الحاله وقال نتيجه الاشاعات والتحاليل كويسه ، وقال ان كل اللي مراتي ساميه شويه كدمات هايروحوا بالدهان والعلاج والراحه، وقال بكرا هاكتبلكم على خروج بعد ما يطمن اكتر ع الحاله ساعه بالضبط وجات اختي سهير ومعاها فاكهه، اصل لازم تيجي على الاقل عشان امي معايا، سلمت علينا وقعدت تضحك معانا وتهزر لغايه ما الساعه بقت 1 الظهر، استأذنت عشان تسافر اسكندريه قولت لها: خدي امك معاكي، قالت انا مسافرة اسكندريه ، قولت ركبيها مواصلات عشان ما تتعبش لانها ما عرفتش تنام امبارح، خدت امي فعلا وركبتها المواصلات وانا قعدت جنب ساميه، كنت اقرب منها واقعد اداعبها بلطف في كل جسمها عشان تنسى الالم بتاعها، لغايه ما تجرأه ودخلت إيدي من تحت ولعبت في كسها وهي شهوتها سريعه قوي لقيتها بتحرك وسطها معايا فوق وتحت وكانها بتقولي نزلهم لي يامعاذ، وانا بلعب في كس ساميه لمحت ان فيه ممرضه شايفاني من الطرقه من بره، عملت نفسي مش واخد بالي لغاه ما عنيها جات في عنيا. كانت الممرضه مثيره جدا حلوه وجميله زي القمر، عندها حوالي 25 سنه، وفي إيديها الشمال دبلة يعني متجوزة، تخيل بقى لما تكون واحده حلوه قوي لابسطه بالطو ابيض تبقى مثيره ازاي؟ الساعه بقت نص الليل ساميه تعبت وبقت تتوجع من الالم، روحت بسرعه للممرضه لقيتها هي بعينها كانت ناباتشيه، وناباتشيه بلغه اهل مصر يعني ورديه ليليه، قالت لي :اسبقني انت عقبال ما اجهز الحقن واجي، بعد شوية جات ومعاها حقن مسكن، خلطتهم ببعض وهي بتعدل الجلوكوز لمراتي قالت : من فضلك يااستاذ امسك العبوه من فوق ، كان جهاز الجلوكوز وراها وقفت وراها فعلا وهي بتعطي الحقنه لمراتي، واثناء ما بتعطيها الحقنه فضلت اتامل شعرها ورقبتها من ورا، كانت جميلة بشااااااااااااكل ايه دا ياجدع، حلاوه وبياض وجسم فرنساوي زي النار. زبي سخن وبقى زي الحديد قومت لازق فيها من ورا، قامت منفوضه مره واحده واقفه على رجليها، قومت راكن عبوة الجلوكوز ومقرب منها وقولت لها: انتي شوفتيني وانا بالعب مع مراتي؟ قالت: بتلعب ايه وشوفتك ايه ؟ ما يهمنيش قولت: جوزك بيلعب معاكي قالت: احترم نفسك يااستاذ وجات واخده نفسها تطلع جري من الاوضه روحت لاحقها وزانقها في الحيطه وقولت لها: اقسم با لله ما حد هايعرف حاجه، انتي جميله اوي وعنيكي سحرتني، وجيت منزل ايدي تحت ماسك وراكها وفضلت احسس عليهم من فوق لتحت قالت: ابعد عني احسن هاصوت واجيب لك الامن قولت: وعلى ايه انا خلاص بعدت، بس افتكري ان الحب مش عيب وانا حبيتك قالت: الحب يكون عيب لما نكون احنا الاتنين متجوزين، وراحت واخده نفسها وطالعة برا قعدت بني وبين نفسي اتكلم، هو انا كنت غشيم معاها؟ مش طبعك يامعاذ انك تتعامل وتتكلم بالطريقه دي، روحت لها الاوضه بتاعها عشان اعتذرلها واول ما شافتني قفلت الباب قولت لها من برا: انا جاي اعتذر ياهانم لاني ماقدرتكيش، انتي ست محترمه وارجوكي تقبلي اعتذاري، ولو لسه زعلانه هاخد مراتي حالا وامشي ردت عليا: وايه ذنبها العيانه؟ قولت : يعني خلاص حليب يااشطة؟ لم ترد كان سكاتها ترجمته على طول انه قبول منها للاعتذار، لكن الحقيقه حلاوتها لسه مدوخاني، فكرت بطريقه تانيه واسلوب تاني، قولت الصنف دا ما ينفعش معاه الاسلوب الخشن، دي شكلها مش فلاحه خالص وعاوزه رومانسيه، لكن اعمل ايه وما فيش غير ليله واحده ومش هشوفها تاني روحت لساميه مراتي كانت بقت كويسه والالم راح وحكيت لها على اللي حصل كله، والصراحه اللي بيني وبين ساميه ما تتوصفش، طلبت منها طلب واحد، انها تخليني انيك الممرضه دي، وافقت على طول وكانها كانت مستنيه القرار دا، واتفقت معاها على خطة، روحت جري للممرضه قولت لها: الحقي مراتي جالها الوجع تاني قالت: ماينفعش دي لسه واخدة مسكن حالا ولازم بين المسكن والمسكن على الاقل 6 ساعات قولت: اتصرفي مراتي مش عارفه تاحد نفسها حضرت حقنه تانية وجات ورايا قالت لي: اتفضل لطلع برا الاوضه عقبال اعالج مراتك قولت: دي مراتي اكشفي عليها عادي قالت: هي طلبت مني طلب ما اقدرش اعمله وانت موجود ابتسمت في سري كدا الخطه ماشيه عال العال استنيت بره الاوضه وبقيت ابص من خرم الباب، قلعت ساميه الاندر بتاعها وجات الممرضه تدهن لها منطقه الحوض ، واول ما ايد الممرضه وصلت لكس ساميه بقت تتأوه آآآآآآآآآآآآه استغربت الممرضه من اللي بيحصل، وساميه تقولها: ادعكي اكتر آآآآآآآآآآآآآآه اممممممممممممم وفضلوا كدا ييجي 10 دقايق ،هنا دخلت مره واحده قامت الممرضه اتفزعت، قولت لها: اللي حصل دا سجلته بالصوت والصوره، وكان الاتفاق بيني وبين ساميه اني اصورهم بالمحمول المركون على السرير التاني قولت للممرضه: اللي حصل دا سحاق، وانتي عارفة عقوبه السحاق في الطب ايه؟ مش بس رفد دا كمان تشهير بيكي وبسمعتك واقل حاجه فيها جوزك يطلقك قالت بغضب: دا ملعوب وانتوا اللي عاملينه قولت: صح ومفيش قدامك دلوقتي غير خيار وحيد قالت: عارفة انت عاوز ايه، انتوا طلعتوا شراميط ولاد وسخه مكانكم السجن قولت: اشتمي زي ما انتي عاوزه لكن قدامك 5 دقايق لو ما قلعتيش وجيتي ع السرير حالا قسما عظما للشريط قبل ما يوصل لجوزك هايوصل لمواقع السكس العربي والاجنبي كمان. نجحت الخطة فعلا واستسلمت للواقع، وراحت ع السرير قلعت البالطو كانت دراعتها بيضااااااا وجميله اوي، قلعت حماله الصدر والاندر وير وقامت مستلقيه على ضهرها، روحت قفلت باب الاوضه بالترباس وقلعت هدومي انا كمان وقبل ما اقرب منها قالت: وانا ايه اللي يضمن لي انك بعد ما تاخد اللي على مزاجك ممكن تغدر بيا؟ قولت:الفيلم مسجل على التليفون خدي التليفون كله مش الفيديو بس وروحت مقرب منها وفاتح رجلها واول ما شوفت وشها القمر وجسمها الفرنساوي هجمت عليها كهجمة الاسد على الغزال، ودخلت زبي في كسها مره واحده، فضلت تتوجع آآه آآه آآه بالراحه ياغبي آآه آآه بالراحه انت ايه ما نمتش مع نسوان قبل كدا؟ على الناحيه التانيه كانت ساميه بتبص لنا وهي نايمه على ضهرها و لمحت ايديها بتلعب في كسها، وانا بنيك الممرضه وقفت صدرها لفوق وبقيت امص في الحلمه الشمال، شويه بقيت امص في الحلمه اليمين، وبايدي تدعك في كس الممرضه من تحت،كانت بزازها مش كبيره لكن طريه جدا، وللحركات اللي بعملها الممرضه سخنت وتفاعلت معايا، قامت شداني عليها ونازله فيا بوس، بقيت احسس على وسطها وشويه على بزها، وانا نايم عليها ادخله واطلعه ييجي 5 دقايق، روحت عادلها وضع فرنساوي ومدخله بالراحه في كسها وبايدي الاتنين ادعك في بزازها من قدام الوضع دا هيجها قوي، بقت تقولي أأأأأأأأأه أووووووووووووووه نيكني نيكني آآآآآآآآآه قولت لها: بذمتك مش غلطانه انك هربتي مني اول مرة؟ قالت: ايوه غلطانه انت ملك انت حبيبي انت أوفففففف أحح أأأأأه كمان نيكني ياحبيبي ما تطلعوش خالص، دخله كله كلووووووووووووووو آآآآآآآآه وقام كسها قابض على زبي عرفت انها جابتهم، كنت في شعور منتهى اللذه، الممرضه جميله الجميلات ولا ليلى فوزي في زمانها، ومع نيكي لها المتواصل ما قادرتش اخفي مشاعري بحبها وبقيت اقولها احسن قصايد شعر وانا بنيكها، انتي اللي شاغلاني كل يوم، ومن غيرك ما قدرش اشوف النوم، كان كلام غزل جميل في عز النياكه، وهي تفاعلت معايا جدا وجابتهم 3 مرات وانا من كتر المتعه مش حستش الا والعشرة بتاعي تتدفق جوا كسها في نيكه من اجمل النيكات في حياتي وبعد ما نزلتهم في كس الممرضه اخدتها في حضني، قولتي ايه أنفع ؟ ابتسمت وقالت: انت سيد الرجاله، وهنا انقطع صوتنا جميعا وقومت البس هدومي وهي كمان، وجيت ع المحمول قولت لها: زي ما وعدتك المحمول كله هدية مني ليكي ياحبيبتي، بس هاطلع خطي الاول، وهي طلبت مني رقمي اعطيته لها ونكمل الجزء القادم 

    افلام نيك
    افلام سكس خلفي
    سكس خلفي
    سكس جماعي
    سكس اخوات
    ولد ينيك امه