Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

سكس جماعي

  • انا وطلعت ابن اختي وامه اميرة سكس محارم جماعي

    وصلنا للشقه و طلعت انا وماما و امير راح يزور ناس قرايبه و بعدها هيجيلنا اول ما دخلت الشقه حسيت ان الدنيا غيمت قدامى ايه اللى بنعمله ده ؟ ماما جايه هنا علشان تتناك من واحد فى سنة ؟ وانا عارف؟ و جاى معاها ؟ ايه اللى جرالنا ؟ قبل فتره قليله كنا ناس طبيعين جدا و العلاقه مابينا عاديه دلوقتى لو حد شاف اللى احنا فيه هيكون انطباعه ان امى شرموطة و انا ديوث كل ده كان جوايا اول مادخلت الشقه لكن خلاص مفيش حاجة اقدر اعملها دخلت الاوضه و قفلت الباب عليا كانت ماما دخلت اوضتها و غيرت هدومها و طلعت حضرت الغدا و جت تندهلى ماما : محمد انا : نعم ماما : انت قافل الباب ليه ؟ اطلع علشان نتغدى انا : مش عايز سيبينى دلوقتى ماما : مالك فى ايه ؟ افتح طيب نتكلم انا : لأ ماما : فى ايه يابنى ؟ افتح الباب خلينا نتكلم انا .. : ماما : لو مافتحتش الباب هاكسره اضطريت افتح الباب لأنى عارف انها مش بتقول كلمه و خلاص و انها ممكن فعلا تكسر الباب علشان تكلمنى ماما : مالك بقى فى ايه انا : مفيش ماما : انا مش هاسيبك الا لما تقول مالك وانت عارف انا : ايه اللى احنا بنعمله ده ماما : ايه انا : اللى احنا جينا هنا علشانه ارجوكى يا ماما خلينا نرجع زى ماكنا بدأت ماما تعيط انا : بتعيطى ليه ماما : يابنى انا جوايا مشاعر كتير متلخبطة مابين انى امك ونفسى اعملك كل اللى انت عايزه و مابين انى ست و جوايا مشاعر ست و جوايا احاسيس انت ماتفهمهاش و انا معرفش اعبر عنها و ليا احتياجات وكملت عياط انا ماقدرتش اتكلم و لا حتى كنت عارف ممكن اقول ايه ماما : بس انا بحبك اكتر من اى حاجة فى الدنيا و لو انت عايزنا نمشى انا هوافقك خلاص انا : بجد ماما : اه حسيت وقتها انى انانى جدا و ان رغم انى عارف انى ماشوفتهاش سعيده كده من زمان الا انى بحاول احرمها من سعادتها دى ومبفكرش غير فى نفسى انا و بس انا : لا يا ماما خلينا ماما : بجد قررت انى مابقاش انانى و افكر فى سعادتها شوية خصوصا ان دى اخر مرة ليهم مع بعض انا : اه بجد . يلا نطلع نتغدى بقى ماما : ماتكلم امير تشوفه جاى امتى بصيتلها بصه بمعنى مستعجله على امير قوى ماما بصت فى الارض : علشان نشوف بس هيتغدى معانا ولا لأ كلمت امير كنسل عليا فخرجت من الاوضه علشان اقولها و عرفت ساعتها هى عايزاه يتغدى معانا ليه سمك و جمبرى و استاكوزا و فيليه و سبيط وكاليمارى و سى فود ايه كل ده ماما : قالك ايه انا : كنسل عليا . ايه كل الاكل ده ماما : ماله الاكل انا : ايه كل ده و لحقتى تعمل كل ده امتى ماما : انت ناسى اننا تلاته يعنى الاكل مش كتير و لا حاجة و كنت عاملاه من قبل مانيجى و لما جينا سخنته بس انا : ماشى ماما : كلمه تانى طيب قبل ماتخلص كلامها كان الباب بيخبط . روحت فتحت كان امير على الباب امير :ايه الريحه الحلوة دى انتوا عاملين اكل ايه انا : ادخل و انت تعرف دخل امير فعلا و شاف الاكل و قعد يضحك . بعدها قعدنا علشان ناكل و انا كل تفكيرى فى بعد الاكل هاعمل ايه ؟ المفروض انهم جايين هنا علشان يمارسوا ؟ هيمارسوا و انا موجود ؟ هيقولولى امشى ؟ طيب انا هوافق انهم يمارسوا فى وجودى ؟ صحيح انا شوفتهم قبل كده بس مكنتش موجود قدامهم ماما : مابتاكلش ليه يا محمد انا : لا باكل عادى ماما : لا كل كويس انت كده مابتاكلش انا : حاضر بعد الاكل كنت خدت قرارى خلاص انى هانزل و اسيبهم براحتهم كام ساعه و فعلا روحت قولت كده لأمير لأنى لسه برضه محرج من الوضع مع ماما و مش عارف اتكلم معاها بالشكل ده قومنا بعد الاكل و امير دخل غير هدومه و خرج لابس تيشرت و شورت وواضح انه مش لابس تحته حاجة داخليه قومت انا و انا عارف انهم مستعجلين على انى امشى وقولتلهم هاغير هدومى و انزل شويه و دخلت غيرت هدومى و سمعت باب اوضه ماما بيتقفل هما هيبدأوا قبل مانزل و لا ايه ؟ غيرت هدومى بسرعه و خرجت لقيت امير لسه قاعد فى الصاله عرفت ان ماما فى الاوضه لوحدها و بعدها بدقيقه لقيتها خارجه من الاوضه بعد ما غيرت هى كمان ايه ده ؟ ماما كانها واحده تانيه خالص فارده شعرها و لابسة فستان فوق الركبه و مفتوح من فوق و من غير دراعات انا : انا نازل يا ماما ماما : ماشى يا حبيبى نزلت فعلا و انا مش عارف اروح فين و لا اعمل ايه لكن قولت اروح على قهوه مشهورة كان اصحابى قالولى عليها فى اسكندريه اتمشيت لغايه هناك و كانت قريبه فى اقل من خمس دقايق مشى وصلتلها و قبل ما اقعد حطيت ايدى فى جيبى علشان اطلع الموبايل لكنى اكتشفت انى نسيت المحفظة و الموبايل .وقفت و انا حيران طبعا مش هينفع اقعد و انا ممعيش اى فلوس و فى نفس الوقت مش هينفع اروح طيب هل فى مكان مجانى ممكن اروحه هو فى حاجة ببلاش دلوقتى اصلا طيب اعمل ايه ؟ قررت انى اروح اخد المحفظة و الموبايل و انزل على طول و فعلا روحت تانى البيت و فتحت الباب ماكنش فى حد فى الصاله فروحت على اوضتى خدت المحفظة و الموبايل و خرجت من الاوضه روحت ناحيه اوضه ماما علشان اتطمن انهم فى الشقه لسه طبعا حجه ضعيفه منى لكن كان جوايا رغبه مقدرش افسرها فى انى اشوفهم بيعملوا ايه روحت عند الباب و لحسن حظى مكنوش قافلينه و شوفت امير واقف ملط و ماما قاعده على ركبها على الارض و زبره فى بقها اول ماوصلت امير شافنى و اتوقعت انه هيقولها او على الاقل هيوقف اللى بيعمله لكنى اتفاجأت انه مسك راسه و بدأ يحرك زبره فى بقها اكتر كأنه استمتع اكتر لما لاقانى واقف بعد حوالى خمس دقايق و هما على الحال ده رفع امير راس ماما و بدأ يبوسها و يتحرك بيها ناحيه السرير و هو متابعنى بعينه و حريص انه يخليها دايما ضهرها للباب لغايه ما وصلوا عند السرير و بدأ امير يقلع ماما و زى ماكنت متوقع كانت مش لابسه اى حاجة داخليه هى كمان تحت الفستان نيمها على السرير و نزل هو يلحس كسها و ايده ماسكه فى بزازها و مش راضى يسيبهم لغايه ماحسيت ان ماما اترعشت منه قام امير و وشه غرقان من مايتها و بدأ يحرك زبره على كسها بالراحه لغايه ماحسيت ان ماما مبقتش مستحمله ماما : دخله بقى امير : ادخل ايه يا شرموطة ماما : دخل زبرك بقى مش مستحمله دخل امير زبره مرة واحده فيها ماما : ااه بدأ امير يتحرك بسرعه شديده عليها و هى بدأت تتأوه اكتر و كل ماتتأوه هو يهيج ويزود سرعته وهى فهمت ان ده بيهيجه فبدأت تزود فى اهاتها ماما : ااه اوف اه اه اه بالراحه يا امير حرام عليك اه اه اممم امير : كسك سخن قوى يا داليا ماما : اممم اححح اوف ااه خرج امير زبره وقام و ماما لسه نايمه على السرير و راح بزبره ناحيه بزازها و حطه بين بزازها و بقى يحركه ماما : زبرك جامد قوى يا امير بحبك مش قادره امير : يخربيت بزازك الملبن دول نزل امير بزبره تانى لكسها و نام بجسمه كله عليها و وشه عند وشها و بقى بيدخل زبره واحده واحدهو فى نفس الوقت بيبوسها و بيمص لسانها فضلوا على الوضع ده حوالى ربع ساعه ماما مبطلتش فيهم ارتعاش و امير مابطلش حركه فوقها ماما : كسى اتهرى يا امير امير : هاهريه اكتر يا متناكة ماما : سيب كسى شوية و روح لطيزى امير : عايزاه فى طيزك يا داليا حاضر قام امير و قلبها بقت نايمه على بطنها و هى مغمضه عنيها و انا خوفت لأنها بالوضع ده لو فتحت عنيها هتشوفنى قدام الباب نزل امير يلحس و يبعبص فى طيزها و اللى بيعمله ده خلاها تفضل مغمضه عنيها و راحت فى عالم تانى لغايه ما أمير بدأ يحرك زبره على طيزها و يزقه شوية شوية لغايه مادخل كله فى طيزها و هى لسه مغمضه و طبعا بتتأوه معرفش علشان تهيجه اكتر و لا علشان بتتألم فعلا من زبره بدأ امير يتحرك بنفس سرعته لكن المره دى فوق طيزها و فى لحظه شدها من شعرها علشان يبوس فى رقبتها و هو وراها فى اللحظة دى ماما شافتنى و مبقتش عارف اعمل ايه عايز الارض تتشق و تبلعنى و هى شايفانى بتفرج عليها بتتناك فى طيزها لكن حسيت انها ماهتمتش بده خالص كأن اهتمامها كله كان على زبر امير اللى بيتحرك دلوقتى بكل قوة و سرعه فوق طيزها فضلت بصالى و هى لسه بتتأوه برضه كأنها فقدت السيطرة على نفسها زقت امير من وراها و زبره طلع من طيزها اعتقدت انها اتكسفت منى او زعلت لكنى لقيتها نيمت امير على ضهره و طلعت هى فوقه و هى لسه باصالى و مسكت زبره و بدأت توجهه لطيزها و بدات هى اللى تتحرك فوقيه و لسه باصالى و لسه بتتأوه و نزلت بجسمها لتحت و هى لسه رافعه وشها لفوق و حطت بزازها فوق بوق امير اللى مسكهم وبدأ يلحس و يرضع منهم حسيت انها هى كمان هاجت اكتر لما شافتنى بتفرج عليهم فضلت تتحرك عليه لغايه ماتعبت فخرجته من طيزها و دخلته فى كسها وبدأت تتحرك عليه برضه بسرعه لغايه ماحسيت انها اترعشت تانى و مبقتش قادره تتحرك و امير كان قرب يجيب فنزلوا هما الاتنين من على السرير و رجعوا لأول وضع شوفتهم فيه و هى على ركبها بتمص زبره لكن الفرق ان المره دى هى ملط و شايفانى بتفرج عليهم أمير : مش قادر خلاص هاجيب ماما : هاتهم على وشى امير : خدى يا شرموطة نزل امير لبنه على وش امى و كأنه مدفع و انا روحت للصاله مبقاش ليها لازمه انى انزل لأنهم خلصوا اصلا لقيت امير خارج من الاوضه و رايح الحمام ملط برضه وهيلبس ليه و انا لسه شايفه بينيكها خرج امير من الحمام و راح اوضتى علشان يلبس لأن هدومى و هدومه هناك و كنت متوقع ان ماما هتدخل الحمام هى كمان لكن اكيد هتبقى لابسه حاجة اتفاجأت انها طالعه ملط برضه و اللبن لسه على وشها و ماسكه الهدوم فى ايديها و رايحه للحمام لكن وقفت للحظه و بصت عليا قبل ماتدخل الحمام خرج امير بعد مالبس و قعد معايا و هى خرجت من الحمام لابسه هدومها و جايه علينا و انا مش عارف هاقول ايه او مين اللى هيتكلم او اللى هيتكلم هيقول ايه اصلا نكمل الجزء التاسع و ارائكوا تهمنى طبعا خرج امير بعد مالبس و قعد معايا و هى خرجت من الحمام لابسه هدومها و جايه علينا و انا مش عارف هاقول ايه او مين اللى هيتكلم او اللى هيتكلم هيقول ايه اصلا

     

    افلام نيك الام
    سكس بزاز كبيرة
    سكس محارم
    سكس عنيف
    سكس

  • سكس محارم مع 3 بنات اخوات

    انا فواز من صنعاء عمري24سنه اسكن بالريف درست لصف تاسع فقط ورحت المدينه ابحث عن عمل اسمر وشكلي مش حلو ولا وسيم بس مفتول العظلات مثل ابطال المصارعه ماكنت اعرف شي عن الجنس والشهوه حصلت عمل بفندق سياحي كنت انظف الغرف واشيل الحقائب للزبائن واجبلهم الطلبات ومع الايام اصبحت صديق قوي للمحاسب احمد وكان يعلمني ببعض الاسرار بعلاقته مع البنات وكنانشوف القنوات الجنسيه وكنت احرس لمايمارس النيك مع صديقاته وبمرور الايام عرفت معنى الجنس والشهوه حتي صرت اكثر واحد مجنون بالجنس وكنت احس بنظرات البنات لي بأنهن يحلمين بممارسةالجنس معي لان جسمي عاجبهن ولماكنت انظف واوصل الطلبات للزبائن كنت اشوف العجب بالأمور المتعلقه بالنيك مثل الحبوب المقويه للزب واكياس وبقع المني فوق الفراش وبقع احمرالشفاه وباليل كنت اسمع اصواتهم آه آه خاصةالبنات اصبحت متلهف انيك اي بنت اريد اجرب وطبعآ جربت كان احمد جابلي وحده من صديقاته وكنت انيكها اكثر الايام بس بدون رغبه مع انها صارت مجنونه بي وبطعم النيك معي ولذته لكن كنت اتهرب منها لاني ماارتحت معها حتي جاء موسم الصيف وانتم عارفين ان اصحاب الخليج يخرجون اليمن يصيفوا مع اهلهم وكان الفندق دائمآ مكتظ بالزبائن الخليجيين وفي إحدى الايام الساعه8بعدالمغرب جاء رجل في الستين من عمره ومعه بنت ايش من طول وايش من عرض وايش من جسم وايش من نعومه وايش من بياض وايش من عيون مهما وصفتها ماوفيتها أول مره اشوف بنت بهذه الاوصاف .. رحبت فيهم وانامتلعثم ومرتبك أعطيتهم مفتاح الجناح رقم11 وأخذت الشمطه ومشيت بعدهم وطلعوا الدرج وانابعدهم وقاعد اشوف طيز البنت يهتز طول الدرج وزبي انتصب انتصاب كامل ولابس بنطلون جنز يعني اي حد يشوف يظهر واضح وصلنا للجناح وحطيت الشمطه بالصاله واناخارج شفت للبنت وهي شافت لي وتبسمت جن جنوني لماتبسمت وخرجت وكنت قاعد بدون شعور وسرحاااان... الساعه الواحده بعدمنتصف الليل دق رن تلفون الطلبات قال لي المحاسب نفرين كبده وحبتين بيبسي للجناح رقم11 فرحت لاني بروح لها وشليت طلبهم بسرعه وصلت دقيت الباب وفتحت البنت وكانت لابسه درع اسود شفااااف جسمها كله باين ولابسه شورت مايوه ابيض وبس اناحسيت نفسي بدوخ من الذي شفته وزبي حسيته بيخرق البنطلون بس البنت ظلت واقفه وماحاولت تتخبي وعينها تشوف لزبي ومبتسمه واناخارج قالت ياااا لوسمحت تعال غير النور الخافت بالغرفه لمكان ثاني مااعرف انام وهو مقابل لوجهي قلت لها تحت أمرك بس الرجال تبعك عارف اني بدخل قالت لالا زوجي قد نام فدخلت وطلعت فوق السرير وخلعت السهاري وهي منتظره عندباب الغرفه ورجعت طلعت وحطيته بأول الغرفه وبينما اناراح انزل من السرير شفتها واقفه امامي وقريبه جدآ مني والبيبسي بيدها وقالت شكرآ وسامحني لوتعبتك واتفضل اشرب بيبسي... وبصراحه اناماتحملت هذا الجمال والجسم وقمت ماسك خدودها وقلتلها مااريد اشرب بيبسي اريد اشرب شفايفك الحلوه ومصيت شفايفها كنت امص امص امص امص بجنون ورمت البيبسي من يدها وحضنتني من خصري وتبادلنا مص الشفايف وكنت ابوسها بخدودها وعيونها وانفها وجبينها وشعرها وعنقها وكتفها وقلتلها من وين أتيتي سحرتيني جننتيني ماعرفت اتحمل... ضحكت ضحكه خفيفه مخلوطه بشهوه وقالت من الامارات ولماشفتك يافواز رغبت فيك وسويت لزوجي منوم عشان ادعيك ونأخذ راحتنا.. وقلتلها بلبي رغبتك الليله ليلتك ياأروع بنت بالدنيا ورحنا للباب عشان نقفله واحنا بأحضان بعض رجعنا وقفنا بنص الغرفه وحطت يدها وتمسح فوق زبي من فوق البنطلون وقالت ايش هذا العملاق قلت هذا خد*** وتحت تصرفك وخلعت درعها ومسكت ضروعها وجيت امصهن واشرتلي بأصبعها لالالالا اناببدأ فيك وخلعت شميزي والجرم وجلست علي ركبتها وخلعت البنطلون والشورت ومسكت زبي واندهشت بحجم زبي الكبير وأخذت نفس عمييييييييق وحطته فوق كتفها وضمته بخدها وتنهدت وشافت لي وقالت واخيرآ بشبع شهوتي بالكامل واريح كسي عالاخر وبدأت تبوس راس زبي وطوله وتمرره بشفايفها وخدها وعنقها وبعدين دخلت راسه بفمها وتمص وتلحس وحبه حبه حتي صار كل زبي بفمها وتدخله وتخرجه واناماسك بشعرها ومتهيج ااه ااه وقومتها لسرير ونمت فوقها ولملم ظروعها ومصها ولحسها ودخلها فمي ومرر طرف لساني بخصرها وبطنها وخليت طيزها بطرف السرير وخلعت لهاالشورت واااااااااااااوو حسيت زبي بيقذف من هول ماشفت حلاوةكسها كبير وكله لحم وابيض بالكامل وبظرها)القنتور(او)العنقري( كان بارز ولونه احمرخفيف وفتحت كسها ولونه وردي جيت ابوسه وغرقت انفي فيه وبعدين دخلت لساني بكسها وهي شدةشعري وصاحت هاااااااااا وارجلها ارتجفت وزبي مامسك نفسه قذف منيه للارض وكنت متأكد ان زبي بيظل منتصب مستحيل يذبل مع هذي البنت وقعدت الحس كسها واشفطها ومص بظرها وجدمه جدم شهواني خفيف حتي قالت فواااااز راح اقذف قلت لها اقذفي ودخلت اصبعي بكسها وخرجتها وهي رفعت ارجلها لفوق وشدت الفراش بقوه وصرخت ااامممممممممممممممممممم وقذفت منيها وطاش لوجهي ومسحته ولحست مافوق شفايفي ااااه اه بعدين وقفت وعطفت ارجلها لحد صدرها ومسكت زبي وطبطبته بكسها وعادنا بدأت ادخل راسه فقط لكن حسيت بكسها يشفطه ويلتهمه مثل الفريسه ومادريت إلا وهو كامل بداخل كسها وخرجته بهداااوه ودخلته بقوه وبسرعه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وخرجه بهداااوه ودخله بسرعه وقوه وهي تشهق تشهق رجعت ادخله واخرجه بسرعه وبشغف وانفاسها تتسارع وصرخاتها تتتابع وتتنوع اااه ااه اااوه ااي ااي ااممم ااممم ومتوتره وترتجف كأنها بردااانه وتبلع ريقها بكل خمس ثواني وتحرك وجهها يمين وشمال اعجبني المنظر وزاد من حرارتي وشهوتي وظليت انيكها انيكها انيكها انيكها بقووووووووووووووه حتي صرخت بصوت كبير خفت من يسمعنا صرخت فوااااااااااااااااااااااااز خرج زبك من كسي راح افرغ ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااا ااااااااااااه وخرجت زبي وفرغت السائل من كسها بغزاره وطاش وفاش لفوق بطني وفخوذي واشوفها بعدما فرغت وكانت انفاسها تتساااارع كأنها تنازع حتموت: مسكينه هذي البنت شهوتها حاااااره لكن محرومه... انتظرت دقائق حتي استقرت انفاسها ونظرت لي وقالت يااااااااااااااااه كنت محرومه من كل هذي اللذه والمتعه بالجنس مش حسامح أهلي زوجوني لواحد كبير بالسن واجبروني اتزوج عشان عنده فلوس كثير قلتلها انابعوضك حرمانك ولسه باقي اكثر رحت اتمدد جنبها وبوس شفايف ومص وضم ولحس لظروعها قامت لفوقي وحطت كسها وطيزها فوق وجهي وراحت لزبي تنيكه بفمها واناانيكها بأصبعي ولساني وبعدين قمت وخليتها ساجده وجيت من وراها ابوس طيزها الكبير الابيض المربرب ولحس بفتحةطيزها وفحسها بأصبعي وقلتلها بكره جهزي الدهن بنيكك بطيزك قالت اوكيه وضحكت.. وبعدين رحت جلست فوق الكرسي وقامت تمشي نحوي وهي ذااااااااااابله وقفت امامي وفلخت ساقها وجلست فوق افخاذي ماحسيت بثقلها لان طيزها أحلا من الاسفنج مليان لحم جلست فوق افخاذي بعيدشوي من زبي وقعدت تمسك زبي وتدلكه وتلعب فيه وتقوله أحبك يامريحني وتقربه وتمرر راسه بشفرتين كسها .. بعدين وققت ولصقت بطنها بصدري وظروعها عند وجهي وحطت زبي لاصق ببطني وفتحت كسها وحطت الشفرتين عندكعلي وتمرر عطول زبي طالعه نازله وصار مبلل من سائلها ااااااه كانت حركه حلوه خلت شهوتها تنشط من جديد بعدين دخل بكسها للاخر وظلت دقيقتين بدون حركه بس كنانمص شفايف بعض وبعدين بدأت تنيكني تطلع وتنزل بهداوه ثم اسرع اسرع اسرع ااه ااه تطلع وتنزل بسرعه وعنف ويدي بطيزها تساعدها وظروعها تهتز عند فمي واناامصهن ولحسهن وغرق وجهي بينهن ونصرخ اااه اه اااه ااي ااممم قلتلها تعبتي ياعمري قالت افاااعليك اتعب بكل شي إلا النيك مايتعبني آآآآآه نيكني يافوااااز نيكني نيكني نيك كسي نيك نيك نيييييييييك احبك اعشقك فديتك وفديت زبك اااه كلامها هذا زاد من شهوتي وقوتي وقمت من علي الكرسي وزبي داخل كسها ومسكت طيزها ووقفت علي قدمي وهي معلقه بي ارجلها ملفوفه علي خصري وماسكه برقبتي واناانيكها انيكها كانت تصيح وتتلوي بجسمها وتحرك طيزها دوران ويمين وشمال وشرق وغرب وفوق وتحت كنت احس راس زبي يدق بعظامها وهي تتنهد وتئن فواز عذبتني فواز حتموتني واناانيك بدون رحمه حتي شهقت هاأأأأأأأأأأأأأأأأأأ وصاحت اااااااااااااااااااه وتخبط ظهري بيدها ونزلتها للارض ونكتها نص دقيقه بس بسرعه فائقه وسحبت زبي من اعماق كسها وقذفت سائلها بشراهه وانفاسها تكاد تنقطع هأأ هأأ هأأ هأأ هأأ وكانت تخبط طيزها بالارض بدون شعور وظلت ترتعش وترتجف يااااااه من حراااااارة هذي البنت شهوتها نااااار كان باقي شوي وزبي يقذف رحت جلست فوق بطنها وضميت ظروعها وقاربتهم ودخلت زبي بين ظروعها ودخله وخرجه ونيكها وكان راس زبي يوصل لداخل فمها وقلتلها افتحي فمك راح اقذف اااه ااااه اااووه وقذفت الحليب لداخل فمها وهي ترضعه وتشفطه وتبلعه وتمددت جنبها وقالت لي انت عيشتني أجمل لحظاتي ماحسيت بلذةالنيك بهذا الشكل إلا معك كنت بموت من الشهوه شكرآ فواز فديت زبك واناقلتلها فديت كسك وطيزك وجسمك وماقد ارتحت كذا إلا معك وجلسنانضحك ونمزح واتفقنا نلتقي بكره عشان نكرر النيك ....... واتصلت بي بكره بنفس الوقت وطلعت وفتحت الباب ودخلت وخلعنا ملابسنا والتصقت اجسامنا وقعدنا بوس ومص ولحس وفحس وفجأه ابعدت جسمها عن جسمي وقالت لي حبيبي غمض عيونك غمضت عيوني تقريبآ دقيقتين وقالت الان فتح عيونك.. فتحت عيوني وإذا بي أشوفها راكعه صدرها وبطنها فوق السرير وارجلها بالارض وفاتحه طيزها وقدحطت الدهن فوق فتحةطيزها وحولينه وقالتلي يلاحبيبي تعال نيك طيزي ابغى اجرب نيك الطيز واناشفت طيزها كبير ومربرب وزبي اشتد حسيته بيختلع وقلت لها حاظر حبيبتي الليله بخلي طيزك يتكلم وقربت منها وفحست اصبعي بالفتحه ودخلت اصبعي لطيزها ودخلها وخرجها ورجعت مسكت بوسط زبي وحطيت راسه بالفتحه ودفع واسحب ودفع واسحب بهداااااااوه حتي صار راس زبي بداخل طيزها قالت اااه ألم خفيف بس لذيد واصل واصل فدخلت نص زبي قالت اااااااااه احس الفتحه حتتمزق زبك كبير يافواز ااه سحبت زبي شوي رجعت دخلته وسحب ودخل رجعت مسكت بخصرها وقلتلها حبيبتي استعدي 1 2 3 ودفعت بزبي كامل لداخل طيزها دخلته للاخير وصاحت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اييييي اوجعتني بس احس بلذه وطعمه يجنن ااه بعدين خرجته ورجعت دخلته للاخير وقعدت ادخله واخرجه وادخله واخرجه ونصيح ااااااااااممم اااااااااه فواااز حاسه زبك وسط حلقي اااه وظليت انيك طيزها بسرعه ولما كنت ادخله للاخير كانت كعلي تخبط بكسها وبعدين رحت نايم بالارض ع ظهري وهي جت وفلخت وجلست دارت لي ظهرها ووجها عند اصابع قدمي وحطت طيزها فوق زبي وجلست ودخل كله وظلت تطلع وتنزل وتتحرك دوران وكل شوي احط دهن بفتحةطيزها اصلآ كانت الفتحه ظيقه وحلوه ولولا الدهن كانت حتتألم وكان جلد زبي حينجرح ااه والآهآت ماتفارقها ااه ااه واناامسح ظهرها وخبط طيزها وبعدين نزلت للارض وسجدت وجيت من وراها وانيك بطيزها بشغف وحماسه وقالت ياااااااه النيك بالطيز رووووعه بس كسي حيزعل يافواز إعدل بينهم يلا وريهم نيكك وقوتك يلانيكهم يلاحبيبي لاترحمهم قلتلها ووااااو كم تعجبني البنت الحااااااره والشهواااااانيه مثلك وبعدين خرجت زبي من طيزها ودخلته بكسها وانيك بكل قوه وخرجه من كسها ودخله بطيزها وانيك بكل قوه وخرجه من طيزها ودخله بكسها وانيك بكل قوه وخرجه من كسها ودخله بطيزها وانيك بكل قوه وظليت هكذا اتنقل من كسها لطيزها ومن طيزها لكسها واحنا ميتين من الصياح واللذه لكن هي اكثر حسيت حيغمى عليها قعدت نصف ساعه علي هذا النيك السريع والعنيف بدون توقف حتي ارتعشنا بوقت واحد وفضت سائلها وانافضيت النصف بكسها والنصف بطيزها وارتمينا جنب بعض نستريح من التعب قعدت اشوف لها وهي ترتعش وتتلوي وتلهث وبينما كنامسترخين كان كل شوي يطلع من طيزها اصوات طيط طييط طططط كأنه يقول لي شكرآ علي هذي النيكه الحلووووه آآه ماآلذها.. وبعدما عادت لوعيها رحنا الحمام نتغسل غسلت جسمها وغسلت جسمي ولماوصلت لعند زبي وتغسله بالصابون ونعومةيدها تلامسه بدأ زبي بالانتصاب وقلتلها ايش يريد ذا المجنون قالت مالك دخل فيه هو حر يبغى يرتاح وانابريحه وظلت تفركه بالصابون وتمسك فيه بالنص وتفحس راسه بكسها وبظرها وطيزها وحضنتني ورفعت رجلها الشمال لخصري وماسكه زبي ودخلته بكسها وقالت يلانيكها ورحت نايكها ودخله وخرجه وشفايفنافوق بعض ومص لسانها وفضينا وتغسلنا وخرجنا ... وهكذا كنا نتنايك باليوم الثالث والرابع والخامس واليوم السادس قالت لي بعدبكره حنسافر جهزنفسك بكره لنيكةالوداع ابغى تكون احلا واقوى واعنف واطول وألذ واروع نيكه وطبعآ جيت بكره وانامستعد لاجمل نيك وكنت حزين لانها آخريوم وقبلما نبدأ طلبت التصوير لهذا النيك وقالت ابغى اصور عشان اكون اتذكرك واخلي صديقاتي الحاارات والمطلقات يشوفين ويحسدني وفعلآ كنت انيكها واصور من قريب ومن بعيد لمدة اربع ساعات من النيك بكسها وطيزها وظروعها وفمها وبكل الاوظاع .. وسافرت وبعدشهر اتصلت بي وقالت حتجيب لي فيزه علي حسابها وادخل اشتغل هناك واكون انيكها وافقت وسافرت وكنت اشتغل عند ابو جارتها وصديقتها المطلقه وكنت اروح انيكها وعرفتني علي صديقتها وكنت انيكها وانيك صديقتها في بيتها احيانآ واحيان كنا نجتمع نحن الثلاثه وانيكهن بوقت واحد وبعد ايام جابين صديقتهن الثالثه كمان مطلقه وشهوتها اكثر وكل وحده احلا من الثانيه وكنت انيكهن واشبعهن الثلاث واتزوجتهن الثلاث وظليت أأكل شارب نايم نايك والراتب عليهم 

    سكس اخوات
    سكس سحاق
    سكس حوامل
    اخ ينيك اخته
    سكس جماعي

  • سكس عائلي مترجم داخل المدرسة مع صديقي

    فحل عنيف ينيكني من طيزي يشق مكوتي نصين داخل المدرسة

    مدرسة مع الطالب نيك قوي في البق واللسان الجامد الشرموط نيك وسكس جامد وجميلهيجانين افلام سكس ونيك في الغاب جماعى مع بعض بنات وشباب هيجان .

    طالبه مدرسه تزوغ و تنتاك في طيزها من عشيقها ... سكس شرجي. arab sex. سكس عرب. شرموطة. سكس محارم. خيانة زوجية. متناكة محارم. سكس. الحمار سيكس. نيك محارم .

     

    كل ما ساذكره في هذه القصه هو مستوحى من تجارب شخصيه او تجارب قريبه من الاصدقاء و ملخص لما قراته وما شاهدته عن الموضوع
    بالطبع ان الجنس ياخذ مساحه شاسعة من عقل الفرد العربي و هذا بسبب قله الاختلاط بالجنس الاخر في كلتا الحالتين ذكر او انثى فان اي تقارب بعد مباعده طويله سيثير الشهوه الداخليه لدى الشخص والشخص الاخر ناهيك عن مبادء او طريقة منازعه الشهو بالنسبه للشخص و للشخص الاخر ولكن موضوعي ليس هنا ولكني احبببت ان اذكر ان الجنس والشهوه في هذا الوقت تستحوذ على العقول .
    لا يوجد اي شخص بالغ في اي مجتمع لا يعرف كيفيه الجنس . ولكن في مجتمعاتنا ان الجنس هو معرف في الادخال فقط و الادخال هو عمليه ادخال العضو الذكري بالعضو الانثوي التناسلي و باعتقاد اغلب الشباب والبنات بان هذا الادخال هو لذه الجنس بحد ذاتها ولكن طريقه التفكير هذه خاطئه
    ولن اتحدث هنا فيما اذا كنت تمارس الجنس مع شخص تحبه او لا فهذا موضوع اخر سنتطرق اليه في قصة اخرى
    ولكن تعقيبي هنا على انه الادخال هو جزء بسيط في العمليه الجنسيه والحسيه . فان الافلام الجنسيه التي تراها على هذا الموقع او غيرة و ذلك الادخال العقلي لهذه الفكره الخاطئه عن طريق الصور و مقاطع الفديو هي مؤثره في طريقه التفكير الصحيح في عمليه الجنس المتبادل فهذه الافلام لا تظهر لك المشاعر والحميميه ولا تظهر لك الرغبه او الشعور باللمسه لا انها تطهر لك ما تريد مشاهدتة عمليه الادخال فقط وهذا يؤثر سلباً على طريقه تخيلك للجنس الصحيح
    ففي الحالات التي وردتني من زوجات و ازواج او حتى اصدقاء فان عمليه الادخال وحدها من الممكن ان تكون مثيره في البدايه بسبب مشاعر التجربه الاولى وهذا وحده كاف ان يكون مميز ولكن بعد ذالك بعدة مرات متكرر و هذا عدد متغير حسب الشخص والشخص المقابل قابل للزياده او النقصان . فالنفترض بعد المره العاشره ستكون هذه العمليه ممله اذا نفذت وحدها . فقد اقبلت على حالات طلاق بسبب عدم املاء الرغبه الجنسيه بالنسبه للمراه والرجل و هذا تماما ما قالته لي احدى المتزوجات ذات يوم .. يجي بس احطه و يجب و ينام عبالك اني مموجوده و احد الاصدقاء في مره قال لي انه تخلى عن فتاة جميله لانها كانت بارده جنسياً ولم تكن تتفاعل معه ذالك التفاعل الشهواني المثير .. فان معرفه الشخص بالثقافه الجنسيه مهم جدا من حيث طريقه التقبيل و معرفة الاماكن الاكثر حساسيه و الاوضاع المختلفه او التبادل الكلامي عند ممارسه الجنس كل هذه الامور ساشرح عنها في القصه القادمه . فالاحتياجات الجنسيه الشهوانيه ادا المرأه والرجل مهمه جدا و خصوصا لدى المراة فهي اكثر حساسية و شهوانيه من الرجل و لديها مناطق لاطلاق الشهوه واللذه اكثر من الرجل فبالنسبه الى الرجال نحن لدينا مستوى واحد في اطلاق الشهوه واللذه اما بالنسبه الى النساء فهم لديهم 3 مستويات من اللذه والشهوه و ناهيك عن الاطلاقات المتعدده ( الجبه او الاستمناء ) فهذه امر يجب على الرجل معرفتها و طريقة اطلاقها اما بالنسبه الى المراة فيجب عليها ان تعلم ان الرجل او شهوانيه الرجل و لذتة ليست محصوره في قضيبه و لكن الامور التي يريدها الرجل مختلفه مثلا المظهر المثير الاصوات المثيره و اللبس المثير و اهم ما يمكن ان اقوله في هذا الموضوع هو التناغم الجسدي
    و اخيرا فان المعرفه الجنسيه في الحياه لديها اهميه كبيره في تطوير العلاقات و تحسينها و ادامتها وذها بالنسبه الى الزواج وان المعرفه الجنسيه ليست مقتصره على المتزوجون او الذين يمارسون الجنس فهي مفيده حتى للشخاص الذين لم يمارسوا الجنس بعد و يمارسون العاده السريه وفي هذا الصدد اقول ان الشهوه العقليه مهمه جدا في الاستمناء
    شكرا

     

    سكس امهات مترجم
    زب كبير
    سكس مراهقات
    نيك طيز
    سكس عائلي مترجم